المتاحف

المتحف المصري الكبير أهميته ومحتوياته وموعد الافتتاح

يتأهب العالم بأسره لسماع الأخبار الجيدة حول انطلاقة وافتتاح المتحف المصري الكبير؛ ليكون بهذا النبأ الصرح الحضاري والثقافي الأضخم عالميًا، فإن هذا الحدث يأتي ليكون ثمرة جهود الحكومة المصرية بعد عشرات السنوات من العمل الدؤوب لبلوغ هذا الإنجاز العظيم.

كما أن هذه الجهود لم تأتِ لتكون عابرة؛ بل تثمينًا لأصالة ودور الحضارات المصرية القديمة؛ فقد جاء المتحف المصري ليروي لنا تاريخًا يفوح منه عبق الأصالة بطريقةٍ خاصة.

المتحف المصري الكبير Grand Egyptian Museum

تستعد الحكومة المصرية إلى جعل نهاية عام 2023 سعيدًا مفعمًا بتاريخ الحضارة المصرية القديمة بفتح أبواب المتحف المصري الكبير أمام جحافل الزوار المهتمين بالتفاصيل التاريخية.

والذي يقام على مساحةٍ 500 ألف متر مربع بدءًا من طريق القاهرة الاسكندرية الصحراوية ووصولًا إلى ميدان المسلة المصرية، فإن المتحف يحتضن بين ثناياه كمًا هائلًا من القطع والمعلومات التاريخية المصرية؛ وبذلك يستحق لقب أكبر متحف متخصص لحضارة واحدة في العالم بأسره.

معلومات عامة حول مشروع المتحف

بعد التوقف على مجموعة من أهم المعلومات العميقة حول تفاصيل وأجزاء المتحف، لا بد من الاطلاع على المعلومات العامة التي أقرّت بها الحكومة في بوابة خريطة مشروعات مصر حول هذا المشروع: 

  • تكلفة المشروع : 550 مليون دولار أمريكي.
  • مساحة المشروع: 117 فدان.
  • المحافظة: الجيزة.
  • تاريخ التنفيذ: بدأ تنفيذ المشروع منذ شهر مايو 2020.
  • تاريخ الافتتاح: شهر نوفمبر عام 2023م.

موعد افتتاح المتحف المصري الكبير

فتح المتحف المصري الكبير أبوابه أمام الزوار في الأول من ديسمبر 2023م بالتزامنِ مع الإعلان عن افتتاح معرض توت عنخ آمون، فقد جاء بتفاصيل تاريخية ساحرة موثوق بها منذ العصر القديم وحتى اللحظة.

وقد حملت مؤسسة مدريد آرتيس ديجيتاليس الإسبانية على عاتقها مسؤولية الشراكة مع المتحف المصري الكبير فكرة الاستضافة لمعرض عنخ آمون التفاعلي.

وذلك لرفع الستار عن اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون واستعراض تفاصيل حياته بطريقة احترافية غير مسبوقة، يمكنكم التعرف على متحف فكتوريا وألبرت وأشهر لوحاته.

أهمية المتحف المصري الكبير

جاءت فكرة افتتاح مشروع المتحف المصري الكبير ليكون أسلوبًا تعبر عنه الدولة باهتمامها بالحضارة المصرية وما أورثته للعالم بطريقةٍ عصرية.

فإن العالم بصدد متابعة آخر أخبار افتتاح المتحف المصري الكبير الذي يتضمن بين أرجائه ما يفوق 50 ألف قطعة أثرية؛ في كل قطعةٍ منها سر تاريخي فرعوني قديم آن الأوان للكشف عنه، يمكنكم الاطلاع على متحف اللوفر في باريس وأبو ظبي.

محتويات المتحف المصري الكبير

إن زيارتك للمتحف المصري الكبير يعني أنك متأهب لقضاء وقت طويل في التجوالِ بين محتوياته الهائلة، إذ ستمّر بمدخله الرئيسي الممتد إلى 7 آلاف متر مربع.

وما سيهوّن عليك المساحة رؤية تمثال الملك رمسيس والعديد من القطع الأثرية المنتصبة في المكان، ثم ستصل إلى درج ضخم جدًا يتجاوز مسطحه 6 آلاف متر مربع وخلال النزول والصعود ستكون على موعدٍ مع مشاهدة 87 قطعة أثرية.

ثم أخيرًا الوصول إلى قاعات عرض دائمة تستعرض تفاصيلًا تاريخية تتعلق بالحضارة المصرية القديمة، والانتقال إلى قاعات العرض المؤقت ثم متحف الطفل.

أما بالنسبةِ لفصول الحرف والفنون فإنها موزعة على 5 فصولٍ للحرف اليدوية وتستحوذ على مساحة 880 متر، والعديد من المكتبات ومتحف الطفل ومخازن الآثار وغيرها.

أما بالنسبةِ لمركز المؤتمرات فإنه بحد ذاته أعجوبة؛ إذ تمتد مساحة القاعة الكبرى به إلى 3 آلاف متر لتكون قادرة على استقبال 900 زائر.

في المتحف المصري الكبير إضافة إلى قاعة العرض ثلاثي الأبعاد، المركز الثقافي والحدائق وغيرها، ولا تخلو هذه المساحات الضخمة من محلات تجارية وساحات المطاعم والوجبات السريعة وغيرها.

كشفت الجهات المعنية بأن محتويات المتحف المصري المعاد ترميمها تتوزع على النحو التالي:

  • 1240 قطعة أعيد ترميمها من مركب خوفو الثانية.
  • 51.472 قطعة أثرية منقولة.
  • 5340 قطعة أثرية منقولة تحت إطار مجموعة الملك توت عنخ أمون.
  • 42 قطعة أثرية موزعة على الدرج العظيم، علمًا بأن العدد الأصلي المخصص للتصميم النهائي للدرج العظيم بلغ 72 قطعة.

تأجيل افتتاح المتحف المصري الكبير

كثرت التساؤلات حول مسألة تأجيل افتتاح المتحف المصري الكبير في الآونة الأخيرة، إلا أن ما في الأمر أنه كان من المقرر افتتاح المتحف في وقت سابق من عام 2023.

إلا أن الجهات الحكومية كانت قد أعلنت البت بالأمر منذ شهر نيسان الماضي بأن شهر نوفمبر سيكون الموعد الرسمي للافتتاح ولا تراجع بالأمر، وبالفعل فقد تم الافتتاح رسميًا.

حجز تذاكر المتحف المصري الكبير

عبر الموقع الرسمي للمتحف فقد كشفت الجهات القائمة على المشروع كاملًا بأن عملية حجز تذاكر المتحف المصري الكبير ستكون بطريقة واضحة وثابتة، وذلك باتباع الخطوات التالية:

  • زيارة الموقع الرسمي للمتحف عبر الإنترنت، للوصول إلى بوابة الحجوزات.
  • ملء المعلومات المطلوبة (تاريخ الزيارة، اللغة، وقت الزيارة، الجنسية، الجولات).
  • من قائمة الجولات يجب تحديد العدد بالنقر على إشارة الزائد أو الناقص.
  • ثم التالي للاستمرار بالحجز.
  • تحديد المعلومات والتفاصيل المطلوبة كاملةً للحجز، علمًا بأن المبالغ غير قابلة للاسترداد والتحويل.

سعر تذكرة المتحف المصري الكبير

تتفاوت أسعار التذاكر المقررة لزيارة المتحف المصري الكبير تبعًا لعدد من العوامل والمؤثرات، وذلك حسبما حددته الهيئات السياحية والجهات الحكومية، وذلك على النحو الآتي:

  • جولة إرشادية في معرض توت للمصري بقيمة 350 جنيه، أما لغير المصري تصل إلى 1200 جنيه.
  • جولة في معرض توت + جولة تصل إلى 200 جنيه للمصري البالغ، أما الأجنبي تصل إلى 750 جنيه.
  • زيارة معرض توت جولة للأطفال المصريين تصل إلى 200 جنيه، أما الأجنبي يصل سعر التذكرة إلى 750 جنيه.
  • زيارة معرض توت للمصريين كبار السن ممن تخطوا 60 عام نحو 200 جنيه

أما فيما يتعلق بمواعيد زيارة المتحف فإنها يتم تحديدها اعتمادًا على التقويم المدرج وحسبما يتاح من إمكانية حجز، حيث يحدد المتحف طاقة استيعابية لكل جولة، علمًا بأن الجولات تبدأ منذ الساعة العاشرة صباحًا.

حدائق المتحف المصري الكبير

تحتضن المساحة الشاسعة التي يغطيها المتحف العريق العديد من الحدائق المميزة، والتي كشفت عنها هيئة السياحة خلال التعريف بالمتحف، وتتمثل بما يلي:

  • الحديقة الترفيهية والتي تصل إلى مساحة واسعة جدًا تتجاوز 58 ألف متر مربع.
  • حديقة المعروضات تغطي 19 ألف متر مربع، تستضيف فيها قطع أثرية ضم
  • حديقة المعبد التي تستحوذ على مساحة 15 ألف متر مربع تفوح منها رائحة النباتات العطرية المرتبطة تاريخيًا وحضاريًا بالحضارة المصرية القديمة، فقد تحولت إلى أرض متخصصة بها في جنوب المتحف.
  • حديقة أرض مصر المليئة بتفاصيل محاكاة مصر القديمة ورؤيتها في تنظيم الحياة البيئية والزراعية.
  • حديقة الطفل.
  • المنطقة المخصصة للكثبان الرملية.
  • مدرج الأهرام.

الخاتمة

ختامًا، فإن المتحف المصري الكبير واحد من أشهر وأهم المشاريع التي حرصت الحكومة المصرية على تنفيذها في الآونة الأخيرة وذلك لإبراز التاريخ المصري القديم بحذافيره وعلى حقيقته دون تغيير أو تشويه.

إضافة إلى غرس جذور الحب والهيام بهذه الحضارة العريقة من جميع النواحي في قلوب المصريين والعرب والعالم بأسره، فإن الجهود المبذولة جبارة جدًا في استعراض القطع الأثرية البالغ عددها 50 ألف قطعة كحد أدنى، إضافة للعديد من الحدائق والتفاصيل التاريخية المثيرة للاهتمام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى